التصنيفات
الخيال

كيفية الاعتناء بالخيول

 

كيفية الاعتناء بالخيول الخيول لها علاقة وطيدة بالإنسان مندو ألاف السنين وقد إستفاد منها الإنسان في العديد من الأمور وأستغل لحمها وحليبها وقوتها وسرعتها في كثير من الأمور وفي نواحي كثيرة من الحياة ومن خلال هذا المقال سوف نوضح كيفية الاعتناء بالخيول، فتابع معي موقع الخيال.

علاقة الإنسان بالخيول

الخيول قديما كانت تقتصر على أصحاب الجاه والسلطة فكانوا يعتمدون عليها

في الركوب لقوتها وسرعتها واستخدموها في كثير من الأمور حتي

أصبحت الأن يستخدمها الجميع وبعد تطور وسائل الموصلات وأصبح ركوب الخيل من أجل المتعة واستخدم أيضا في السباق.

كيفية الاعتناء بالخيول
كيفية الاعتناء بالخيول

كيفية تربية الخيل

تعتمد تربية الخيل على كثير من العوامل أهمها:

  • الحظيرة: هي من الأماكن الضرورية بالنسبة لتربية الخيل والتي يجب أن تتوفر بمواصفات خاصة من حيث الأرضية التي تعلو عن الأرض ثلاثين سم عن الأرض وذلك لحماية الخيل من الرطوبة، وتتميز بجدران مرتفعة تعلو عن مترين ونصف وأبواب قوية وكبيرة ومرتفعة عن الحصان، وصنع الفواصل من الخشب القوي حتي يتحمل الحصان ولا يتكسر ومن المهم أن تكون الحظيرة متسعة لكي يتمكن الحصان من النوم والحركة بحرية، كما لابد من توفير مقر للأكل والشرب الازم للحصان.
  • المأوي الخارجي للحصان: لابد من صناعة مأوي قوي مصنوع من مواد متينه لحماية الحصان من الرياح والعواصف والأتربة ولابد أن يتوفر المأوي بمساحة مناسبة تصل إلي أربعة أمتار مربعة لكي يتمكن الحصان من الحركة بحرية.
  • الفراش: من الأماكن المهمة التي يجب أن تجهز من أجل راحة الحصان أثناء النوم ومن المهم أن تتكون مواد نظيفة خالية من التراب أو الحشرات أو أي مواد مضرة بالنسبة للحصان ومن الممكن أن تكون من القش أو نشارة الخشب ولكنهما لايتوفران بسهولة نظرا لإرتفاع أسعارهم فاستخدم قشر الأرز أو قشر الفول بدلا منهما ولكن إذا كان الفراش هو الأرضية من التراب لابد أن تتكون من إرتفاع ثلاثين سم عن ما إذا كانت من الأسمنت أوالأسفلت.
  • السياج: من الأشياء المهمة في مسكن الحصان والتي يجب أن نهتم بها لتأمين خروج الحصان بصورة أمنة.

تغذية الحصان

تغذية الحصان  من الأمور المهمة لابد أن تتوفر بصورة جيدة من فيتامينات وأطعمة يسهل هضمها لكي يستفيد منها الحصان لأن المعدة الخاصة بالحصان صغيرة ومختلفة عن باقي الحيونات فالطعام يصل من الأمعاء الي المعدة مباشرة وتعتبر الأعلاف

من المواد الغذائية المفيدة للحصان والتي تمده بالعناصر المفيدة لكي تزداد

قوته وسرعته وتتحسن صحته.

لابد من يكون غذاء الخيل متنوع ويحتوي على الكثير من العناصر الغذائية

المفيدة التي تزيد من الحصان بسرعة وبصورة جيدة ولابد من توفير وجبات

رئيسة مثل قشر فول الصويا الذي يزيد من سرعة تسمين الحصان بصورة

واضحة كما يجب وضع الطعام في أواني مناسبة ونظيفة وعدم وضعها على

الأرض حتي نحافظ على صحة الحصان.

الماء: يحتاج الخيل إلي المزيد من الماء يوميا للشرب حيث يحتاج

حوالي ٤٥لتر يوميا من الماء حتي يصبح يتمتع الحصان بصحة جيدة

ولابد أن نستخدم إناء نظيف ومياة  نظيفة وخالية من المواد الكيميائية المضرة بصحة الحصان.

تنظيف الخيل

كيفية الاعتناء بالخيول  يحتاج الأعتناء بالخيل إلي المزيد من التنظيف والإهتمام بجسم الحصان وبشعرة وذلك بأسلوب يومي حتي نخلصة من شئ مضر يتعلق بجسمه أو بشعره وهذه النظافة اليومية أجعل الحصان يتمتع بصحة جيدة وبحيوية والسرعة في الحركة ولابد من تمشيط الشعر وتنظيفه يوميا مع استخدام الادوات المناسبة الازمة لتنظيف جسم الحصان من القفاز والفرشاة ومن الممكن تدليك الحصان الصغير باستخدام اليدين.

تنظيف مسكن الخيل:

من أهم الوسائل المستخدمة في معرفة كيفية الاعتناء بالخيول هي تنظيف مسكن الخيل بصورة دورية ومستمرة حتي يتمتع الخيل بصحة جيدة بعيدا عن الحشرات والأتربة لابد من الإهتمام بتنطيف الفراش وتعرضه للتهوية للتخلص من الرطوبة والفضلات لابد  التي تضر بجسم الحصان ولابد أن نعرف أن الموضوع في بداية الأمر يكون مجهد لكنه يقل بعد ذلك بالتدريج عندما يصبح الشخص متمكن في ذلك ويصبح التنظيف أسبوعيا.

 قد يهمك أيضاً سلالات الخيول العربية

التمارين الرياضية

الخيل مثل باقي الحيونات التي تحتاج لقدر من التدريب اليومي لكي تستماع باللياقة والصحة الجيدة وهذا مايجعلها أسرع والتمارين الرياضية من أهم وسائل كيفية الاعتناء بالخيول والتي تساعد الخيل على الرشاقة ولابد من أن يتناول الخيل القليل من الماء بعد ممارسة التمارين وتنظيف جسمه من العرق وتجنب تناول الطعام بعدها مباشرة حتي يتمتع الخيل بصحة جيدة ولا نلحق به الضرر ولابد من يمشى الخيل لمدة ساعة يوميا حتي يظل بكامل قوته ونشاطه.

كيفية الاعتناء بالخيول في الأجواء الحارة:

غسل جسم الخيل بالماء البارد مع الإبتعاد عن الوجه والأذنين  من الممكن تقليل الحرارة بهم عن طريق منشفة مبللة، وضع قطع من الثلج على العروق البارزة على الرقبة مع التقليل من الأشياء المستخدمة لركوب الخيل تنظيف الخيل بالماء البارد وتقديم الماء له كل بضع دقائق مع الحرص أن يكون الماء المقدم لها بكميات متوسطة ويتميز بأنه ماء عذب وبارد، إذا إرتفعت درجة حرارة الحصان عن أربعين لابد من إستشارة الطبيب البيطري وإتخاذ الإجراءات المناسبة.

كيفية الاعتناء بالخيول في الأجواء الباردة:

الإعتناء بالخيل في الأجواء الباردة يحتاج لبعض الترتيبات ومنها :

  • استخدام البطانية في تغطية جسم الخيل في الطقس البارد مع مرعاة تجفيف جسم الخيل إذا كان مبلل بالماء وفحص البطانية باستمرار من أن تكون تالفة.
  • تقيم مسكن الحصان من الهواء والرياح والتقلبات الشديدة داخل الطقس وتزويد المسكن بالمعادن والمواد الازمة لحماية الخيل من الطقس البارد.
  • مد الجسم بالغذاء الازم مع تزويد الكمية الغذاء وخاصة الإعلاف لمد الجسم بالسعرات الحرارية الازمة، تناول كميات كافية من الماء خاصة في فصل الشتاء لتعويض الخيل عن مايفقده بسبب زيادة البرودة، متابعة وزن الخيل بإستمرار وزيادة كمية الطعام إذا لاحظنا نقص في الوزن كما يسعد الطعام الجيد على مد الخيل بالطاقة الازمة ليزداد نشاطه.
  • مراعاة تدريب الخيل في أوقات بعيدا عن وقت نزول المطر وأماكن الجليد.

العناية الصحية للخيل:

العناية الصحية للخيل تحتاج إلي الإهتمام بصحة الخيل  وزيادة رشاقته عن طريق الفحص الدوري لصحة الخيل وفحص الأسنان لأنها في بعض الأوقات قد تحتاج إلي مايشبه التقويم، أعطاء اللقاحات والمصلات الازمة لكي يتمتع الحصان بصحة جيدة.

الحفاظ على صحة الخيل من الحشرات والبكتريا الضارة وتنظيف جسم الخيل بصورة دورية، إذا لاحظ أي تغير أو نهجان للحصان بدون بذل مجهود لابد من إستشارة الطبيب في الوقت المناسب، مع مرعاة الألتزام بالتعليمات الواضحة  التي يقرها الطبيب للحفاظ على صحة الحصان.

الإهتمام بحوافر الخيل وتنظيفها وتقليمها بصورة دورية لتجنب إنحناءات

الخيل المفاجأة والتي تتسبب له في الضرر، تنظيف ظهر الخيل وشعره

من ما يتعلق به من حشرات وزوائد تتسبب له في الضرر، متابعة صحة

الخيل ووزنه بإستمرار لملاحظة أي نقص يحدث في وزن الحصان، زيادة

العناية بحوافر الخيل خاصة في فصل الصيف عن فصل الشتاء لأن حوافر الحصان تزداد في نموها في الصيف عن الشتاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *